لا تستهن بالتهاب الحلق! فاعراضه متشابه تماما مع التهاب الغدة الدرقية!

نشاط الدرقية

التهاب الغدة الدرقية

وهذه غدة تتألف من شحمتين مستويتين على جانبى القصبة الهوائية فى قاعدة الرقبة ، وتفرز في مجرى المدم هرمونا فعمالا اسمه الدرقين او الثيروكسين ، الذي يكون اليود عنصرا أساسيا فيه .

وإذا نقص اليود فى الغذاء يضطرب اداء الغدة . و يكون هذا الاضطراب تأثير مدمر في الصحة .

وعمل الغدة الدرقية عل جانب عظيم من الأهمية ، لأنها بعملها تنظم الأيض – وهو التغير الكيميائي الدائم والمتواصل ، وبه يتحول الغذاء إلى طاقة ، وتتجزأ المواد الكيميائية المعقدة إلى مواد بسيطة ، والمواد البسيطة تتحول إلى مواد معقدة .

وهي تنظم أيضا انطلاق الطاقة من الجسم ، وتحافظ عل حرارته الطبيعية العادية ، أي ٣٧ درجة مثوية تقريبا ، وتمارس تأثيرا فعالا على سائر الغدد فى الجهاز الباطني الافراز ، والغدد الصاء ، ومرة في كل ١٧ دقيقة يمر جميع دم الجسم عبر الغدة الدرقية ليحمل بإفرازاتها .

ما هو سبب تضخم الغدة الدرقية؟

الغدة الدرقية . وهذا التضخم هو النقص الجزئي في اليود يسبب تضخم محاولة من جانب الغدة للتعويض عن النقص الحاصل في مادة اليود ، واستعال المورد غير الكافي بطريقة أكثر فعالية ، ويصيب الغدة الاجهاد وهي تحاول افـراز كميات من الدرقين ، أكثر من التي تفرزها لو توفر لها عنصر اليود لتفرز معه تلك المادة . وتكون نتيجة الاجهاد هذا تضخم الغدة وحدوث الضغط عل الرقبة ، والتسبب عن الورم فيها ، وهي اشارة الخطر والتحذير .

وتكثر الاصابة بتضخم الغدة الدرقية في سن المراهقة ، عندما تتضاعف حاجة الجسم إلى مادة اليود .

ما هي نتائج تضخم الغدة الدرقية؟

متى كان تضخم الغدة الدرقية لا يعتد به ، فقد يتسنى للغدة الاستمرار في انتاج مادة الدرقين منعا لظهور أي علامة من علامات التضخم – وهي الانتفاخ في الرقبة ، وتورم العينين وبروزها ، الخ . ولكن البلع يصبح صعبا ، والصوت تصيبه البحة ، ويكثر السعال ، ويجري التنفس بثقل أو جهد .

وإذا قل ما تنتجه الغدة الدرقية من الدرقين بسبب النقص في اليود ـ الدرقين يحتوي عل ٦٤ بالمئة من اليود – يصاب الانسان بالكسل والخمول ، ويقل احتاله ، ويزداد وزنه .

وبسبب تضاؤل الطاقة يبطىء القلب ، وتضعف الدورة الدموية ، وتبرد الاطراف (اليدان والقدمان)، ويفقد الشعر طلاوته وحياته ويأخذ فى التساقط ، وتتشقق اظفار الأصابع وتتكسر .

الدرقية

وتخبو الذاكرة وتخفت شعلتها ، والسبب في ذلك يرجع إلى ما يعتري الدودة الدموية من ضعف ، فيقل ما تزود به الدماغ من دم ، ويصاب المرء من جراء ذلك بالصداع .

كما أن النقص في اليود يوهن مخ العظم فيقل انتاجه للخلايا الدموية الحمراء ، وتبعا لذلك يفقر الدم ، فيتضاعف الوهن والسقم ، ويتضاعف الخطر .

اقراص الدرقين او الثيروكسين

العلاج المتبع عادة في حالة كهذه من حالات النقص الدرقي ، هو بإعطـاء المريض اقراص الدرقين . هذه الأقراص تحوي الدرقين المستخرج من الغدة الدرقية في الخراف .

ومتى استمر المريض في ابتلاع هذه الأقراص مدة من الزمن ، تصبح الدرقية عاجزة عن اداء وظيفتها التي وجدت من أجلها . لأنا في الواقع تكون قد اعتراها الضعف ، وأصبحت كذراع وضعت في حمالة . وهذا السبب يجـب الا ياخذ المريض هذه الأقراص الا في حالة استئصال الغدة الدرقية جراحيا . ومتى جرى هذا ينبغي له أن يأخذها باشراف طبي .

تضخم الغدة الجحوظي او نشاط الغدة الدرقية

اسم لحالة نشاط الدرق المفرط . عمليات حالة تسرف فيها الغدة الدرقية في افراز الدرقـين ، فتتسارع مع الجسم ووظائفه وأداؤه .

القلب يخفق خفقا سريعا .. المريض يفقد الوزن ويغدو متوتر الأعصاب ، المريض يتألم من القيظ . . العينان تجحظان وكأنه تحاولان الانفلات من محجريها . تكون متعكر المزاج ، تثور لأقل سبب ..

وعلاوة عل ما تقدم فإن الطعام يغادر القناة الهضمية قبل أن يجري امتصاصه . ويأكل المريض ويكثر ، ولا يكون لما يأكل إلا نزر يسير من الفائدة . ويتعرض هذا المريض لخطر الموت ما لم يتلق العلاج اللازم .

الغدة الدرقية تحتاح في كل يوم إلى عشر ميليغرام من اليود . وأغنى مصدر لليود العضوي تنجده في عشب البحر( الكيلب ) ، وهو عشب مستخرج من البحر . أما صبغة اليود المصنوعة كمطهر للاستعمال الخارجي ، فهي سامة ولا يجوز استعيا لها سدا لحاجة الجسم من داخله .

اورام الدرقية

العلاج صعب سواء انجم التضخم عن نقص في الدرق أو عن فيض منه .

ويجب مها كان الأمر ان يسعى المريض إلى اعادة الغدة الدرقية الى أدائها الطبيعي .والخطر متنوع وله وجوه وجوانب ، فقد تترافق العلة الدرقية مع فاقة الدم، وهذابجب اضافة انواع غذائية غنية بالحديد العضوي إلى الطعام . وهو يكثر في ثار الكبد ، وصفار البيض ، والبقدونس . المشمش، والخوخ ، والتمر ، والفواكه المجففة و الدبس ..