علاج التهاب المرارة

علاج التهاب المرارة والتهاب القولون ، حيث أن المرارة عبارة عن كيس بطول 10 سم يقع تحت عضو الكبد ، والكبد عضو مهم مرتبط بالكبد لأنه يخزن الصفراء في مجاريها ويوصلها إلى الكبد. يساعد على الهضم ، والقولون جزء من الأمعاء الغليظة ، والأمعاء الغليظة مسؤولة عن امتصاص المعادن المتبقية والمياه من الطعام ، وسنناقش هذا الأمر في مكان آخر. ستعرفك المقالة التالية على علاج التهاب المرارة والتهاب القولون بمزيد من التفصيل.

ما هو التهاب المرارة؟

يمكن أن تتلف المرارة والقولون وتتسبب في التهاب المرارة والتهاب القولون على النحو التالي:

1_ التهاب المرارة

  • يؤدي الالتهاب داخل المرارة إلى التهابها ، وفي كثير من الحالات تسد الحصى الموجودة في المرارة الأنبوب الذي ينتهي بنهاية المرارة ، وهذا سبب لتراكم العصارة الصفراوية مما يؤدي إلى التهاب المرارة. لجمع المرارة. يحدث التهاب.

2_ اسهال

  • يمكن أن يسبب التهاب القولون ، وهو مرض التهاب الأمعاء ، تقرحات في الجهاز الهضمي ويسبب ضعفًا ، وغالبًا ما تظهر الأعراض تدريجياً.

الفروق بين أعراض المرارة والقولون

يسبب التهاب المرارة والتهاب القولون الأعراض التالية:

1- أعراض التهاب المرارة

  • السمع هو الجزء العلوي والوسطى من البطن ، وتتنوع آلام المرارة عادة من خفيفة إلى شديدة ، طبيعية وغير طبيعية ، ويمكن أن تحدث في أوقات مختلفة وتتوقف ، وقد تكون أحيانًا سبب السمع. ألم في مناطق أخرى مثل الظهر والصدر.
  • يتحول لون اليرقان إلى اللون الأصفر عندما يتحول لون الجلد إلى اللون الأصفر ، وينتج عادة عن تكون الحصوات وتراكمها في التجاويف ، مما يمنع المرارة من دخول الأمعاء.
  • يسبب التهاب المرارة الغثيان والقيء ، كما أنه يسبب الغثيان والقيء.
  • سيكون هناك بعض التغييرات في لون البول ، لذلك يكون اللون غامقًا جدًا ، وهي علامة على انسداد القناة الصفراوية.
  • رشح و برد.
  • تسبب الجراثيم مشاكل إسهال متكررة.
  • يمكن أن يؤدي الإمساك والتشنجات إلى تلف المعدة.

2- أعراض التهاب القولون

  • غالبًا ما يكون نتيجة عدم القدرة على التحرر.
  • نزيف وألم في منطقة المستقيم.
  • عادة ما يصاحب الإسهال نزيف أو احمرار.
  • تقلصات وآلام في البطن.
  • فقدان الوزن بشكل كبير.
  • الحمى والشعور بالتعب.
  • وجود مشاكل الإمساك.

وتجدر الإشارة إلى أن أعراض التهاب المرارة ستظهر بعد تناول الكثير من الأطعمة والأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية من الدهون.

أنواع التهاب المرارة

هناك نوعان رئيسيان من التهاب المرارة:

1_ الامراض المزمنة

  • وهي عدوى مزمنة وطويلة الأمد تصيب المرارة ، ويمكن أن تسبب أحيانًا نوبات شديدة من التهاب المرارة على المدى القصير ، وهذا النوع يسبب ألمًا معتدلًا في البطن ، وأحيانًا لا يسبب أعراضًا.
  • تم الإبلاغ عن أن الالتهابات المتكررة من التهاب المرارة المتزايد ، بسبب تراكم الملح الزائد في المرارة ، وأشكال الأنسجة الحمراء داخل المرارة ، والأنسجة الحمراء هي سبب تلف التمدد وبالتالي لا يمكن اكتشاف الصفراء. أبقى.

2_ التهاب شديد

  • وهو مرض خطير للغاية يصاحبه التهاب مفاجئ داخل المرارة مما يؤدي إلى ظهور الأعراض المصاحبة لالتهاب المرارة.

مضاعفات التهاب المرارة

هناك عدة عوامل يمكن أن تسبب التهاب المرارة ، بما في ذلك:

1_ غال

  • في معظم الحالات ، يحدث الالتهاب نتيجة تكوين جزيئات صلبة (تسمى حصوات المرارة) داخل المرارة. قد يكون ناتجًا عن انسداد القناة الكيسية حيث تتدفق الصفراء. ومع نمو المرارة يحدث الالتهاب.

2_ أمراض الأوعية الدموية

  • مع مرض الأوعية الدموية ، يبدأ تدفق الدم إلى المرارة في التباطؤ ، مما ينتج عنه التهاب.

3_ الورم

  • عندما ينمو نبات في المرارة ، فإنه يتراكم مادة صفراء تسبب المرض.

4_ الاصابة

  • قد تسبب العدوى الفيروسية التي تسبب العدوى التهاب المرارة.

5- انسداد القنوات الصفراوية

  • قد تكون ندبات الالتواء أو المرارة هي سبب انسداد المرارة وبالتالي الالتهاب.

السمات الخطيرة لالتهاب المرارة

هناك عدة عوامل قد تزيد من خطر الإصابة بالتهاب المرارة ، بما في ذلك:

سنة واحدة

  • في الشيخوخة ، يزداد خطر الإصابة بحصوات المرارة والتهاب المرارة.

2_ الحيض

  • عندما تدخل المرأة سن اليأس ، يكون هناك خطر كبير للإصابة بالتهاب المرارة لأن الدواء الذي تتناوله يحل محل الهرمونات الأنثوية.

3_ الصفات الوراثية

  • تكون حصوات المرارة أكثر شيوعًا عند الأشخاص الذين لديهم أقارب مصابين بها.

4_ السمنة

  • يمكن أن تؤدي السمنة إلى تكوين حصوات داخل المرارة مسببة الالتهاب.

5_ التعرض لأمراض معينة

  • تليف الكبد أو مرض كرون هو سبب التهاب المرارة.

6_ الحمل

  • تتعرض النساء الحوامل لخطر الإصابة بالتهاب المرارة.

مضاعفات التهاب المرارة

يمكن أن يكون التهاب المرارة سببًا لمشاكل أكثر خطورة ، بما في ذلك:

1_ التهاب المرارة

  • عندما تتراكم الصفراء في المرارة ، فإنها تصاب بالعدوى وتتلف الصفراء.

2_ كسر المرارة

  • يحدث انثقاب المرارة عند وجود عدوى أو التهاب أو موت الخلايا في المرارة.

3_ موت الخلايا المرارية

  • إذا لم يتم علاج التهاب المرارة ، فقد تموت أنسجة المرارة (الغرغرينا) ، والتي قد تكون سبب الطفح الجلدي أو الطفح الجلدي ، وهذه المشكلة أكثر شيوعًا لدى مرضى السكري أو كبار السن.

كيفية الوقاية من التهاب المرارة

يمكن أن يساعد اتباع هذه الإرشادات لتقليل تكوين حصوات المرارة في تقليل خطر الإصابة بالتهاب المرارة:

1_ خسارة الوزن

  • من المهم اتباع نظام غذائي سليم لفقدان الوزن ، حيث قد تزداد مخاطر الإصابة بحصوات المرارة إذا فقدت الوزن بسرعة.

2- اتبع عادات الأكل الصحية

  • من المهم الحفاظ على نظام غذائي صحي ، والذي يتضمن الكثير من الخضار والحبوب والفواكه ، وتجنب تناول الأطعمة الدهنية.

3_ المحافظة على وزن صحي

  • يمكن أن تسبب السمنة حصوات المرارة ، لذلك يوصى باتباع نظام غذائي صحي وممارسة الرياضة للحفاظ على وزن صحي.

علاج التهاب المرارة والتهاب القولون

يمكن علاج التهاب المرارة بالعلاجات أو العلاجات الطبيعية ، والتي تشمل:

1_ كيفية علاج التهاب المرارة

تتوفر العديد من خيارات العلاج بالعقاقير ، بما في ذلك:

  • تناول مضادات حيوية قوية لمحاربة العدوى.
  • يمكن أن تساعد الأدوية الفموية في تقليل حصوة المرارة ، وبالتالي منع العدوى.
  • يمكن أن تتحكم المسكنات والمسكنات في إدراك الألم أثناء العلاج.
  • عندما تعاني من التهاب المرارة المزمن ، فإن أفضل علاج لهذه الحالة عادة هو جراحة استئصال المرارة.

2_ علاج التهاب المرارة بالفانيليا والعسل

يمكنك الاعتماد على العلاجات الطبيعية باستخدام الأعشاب والعسل الأبيض لتقليل التهاب المرارة وهي:

  • تتميز بذور ولاية كيرالا بوجود عدد كبير من المارة ، حيث يبتلع الفم كوبًا صغيرًا ، ويغمسها في الماء المغلي ، ويأكلها على معدة فارغة لمدة 40 يومًا على الأقل حتى يتم الشفاء تمامًا من التهاب المرارة.
  • ينصح بتناول الطماطم أو شرب عصير الطماطم لما لها من فوائد عديدة في الحد من التهاب المرارة.
  • نظرًا لأن الأشخاص المصابين بالتهاب المرارة لديهم العديد من الفوائد في علاج الالتهابات والالتهابات ، فمن المستحسن تناول بذور الكتان ونقعها في الماء طوال الليل وتناولها على معدة فارغة لمدة 30 يومًا لتجنب الألم تمامًا.
  • زيت الزيتون له خصائص مضادة للعدوى ومضادة للالتهابات ، لذلك يمكنه علاج جميع الأوبئة بشكل فعال عن طريق تدليك المنطقة المؤلمة مرتين يوميًا ، ثم تغطيتها وتغطيتها بقطعة قماش لتحقيق الغرض العلاجي منها. يستغرق 15 يومًا.
  • يوصى بخلط نباتات المريمية والنعناع ، حيث تساعدان في القضاء تمامًا على العدوى والالتهابات ، كما تساعد على تقوية وظيفة المرارة وتحسينها.
  • يمكن استخدام العسل الأبيض في علاج التهاب المرارة لأنه مقاوم للبكتيريا الضارة ومجموعة متنوعة من الأمراض الالتهابية ، ويمكنه أيضًا تحسين وظيفة المناعة ، لذلك تناول ملعقتين كبيرتين يوميًا ومبيتًا للحصول على أفضل النتائج.

3_ علاج الإمساك

يمكن علاج التهاب القولون بالأدوية التالية:

  • استخدم الأدوية المضادة للالتهابات وأدوية منع تجلط الدم في الخلية.
  • استخدام الأجسام المضادة ومسكنات الألم والأدوية المضادة للإسهال.
  • يمكنك اللجوء إلى العلاج بالكورتيزون ، خاصة في المراحل المبكرة من المرض.
  • في بعض الحالات ، عندما يزداد التورم ويزداد قد يخضع المريض لعملية جراحية ، فقد يؤدي ذلك إلى الإصابة بالسرطان.

4_ علاجات التهاب القولون

  • يمكن للعسل الأسود أن يخفف من المغص عن طريق تناول ملعقتين كبيرتين خلال النهار وملعقة صغيرة على معدة فارغة وواحدة قبل النوم.
  • يمكن لبذور الكتان تهدئة وتبريد الأمعاء وتقليل إنتاج الغازات ، ويوصى بتناولها مباشرة بعد الإمساك ، وإدراجها في النظام الغذائي لتحقيق أقصى فائدة.
  • يمكنك تناول حساء الزنجبيل لما له من تأثيرات مضادة للالتهابات ويمكن أن يخفف من آلام المعدة.
  • يساعد النعناع على طرد الغازات وعلاج الإمساك وتسكين آلام البطن والإمساك.
  • يمكن استخدام الشمر لعلاج التهاب القولون عن طريق غليه وتناول كوبين في اليوم لمدة 15 يومًا ، مما يعالج الألم بشكل فعال ويقلل من التعب والالتهابات.
  • تناول الثوم لأنه يطهر الأمعاء ويحارب الجراثيم وبالتالي يعالج الأمراض.

5_ القيود الغذائية لدى مرضى المرارة والقولون

يوصى بعدم تناول أطعمة معينة عند الإصابة بالتهاب المرارة أو التهاب القولون ، فهذا سيقلل من ظهور الأعراض غير السارة ، وهي:

  • تجنب الأطعمة والتوابل الحارة والمالحة.
  • تجنب استخدام التبغ.
  • تجنب تناول جميع أنواع الفول.
  • تجنب تناول الخضار النيئة لأنها يمكن أن تزيد من خطر العدوى والالتهابات.
  • تجنب الحليب كامل الدسم والأطعمة التي قد تحتوي على حليب كامل الدسم.
  • الابتعاد عن جميع أنواع المكسرات.
  • تجنب الفواكه المجففة واستبدلها بالفواكه الطازجة.
  • تجنب المشروبات الباردة التي قد تسبب الإمساك والمشروبات التي تحتوي على الكافيين ، مثل القهوة ، وبدلاً من ذلك استخدم المشروبات الغازية مثل البابونج.
  • تجنب عادات الأكل الضارة ، مثل الأطعمة المقلية والأطعمة التي تحتوي على الكربوهيدرات المعقدة والحلويات.

لذلك فقد حددنا جميع علاجات التهاب المرارة والتهاب القولون ، وننصحك باتباع النصائح المذكورة في هذه المقالة لضمان علاج الالتهاب والوقاية منه ، ونوصي بزيادة استخدام الماء لأنه يمكن أن يجدد شباب البشرة. ، وكذلك يحسن وظائف الأعضاء ، بحيث لا يصاب بالمرارة أو العدوى.