تعد تقنية الحقن المجهري من التقنيات التي تُستخدم في الكثير من الحالات لمعالجة مشاكل العقم وعدم القدرة على الحمل. فهل يمكن إجراء تقنية الحقن المجهري في حالة الرحم الطفولي؟ في هذا المقال سنتحدث عن العلاقة بين الرحم الطفولي والحقن المجهري، بالإضافة إلى أنواع الرحم الطفولي وأعراضه والحجم الطبيعي للرحم بشكل عام.

الرحم الطفولي

  • الرحم الطفولي أو نقص تنسج الرحم (Uterine hypoplasia): سمي بهذا الاسم لأنه يشبه رحم الطفلة الصغيرة، وهو عبارة عن عيب خَلقي نادر يظهر مع الأنثى منذ الولادة.
  • يحدث الرحم الطفولي نتيجة فشل الجنين في النمو بشكل كامل في الرحم، مما يؤدي إلى ظهور رحم صغير الحجم يشبه رحم الطفلة الصغيرة.
  • يؤثر الرحم الطفولي على قدرة الأنثى على الحمل الطبيعي، وقد يؤدي في بعض الحالات التي يصعب علاجها إلى حدوث العقم.

حجم الرحم الطبيعي

  • يعتبر شكل الرحم شبيهًا بشكل حبة الكمثرى المقلوبة. يبلغ حجم الرحم عند الأنثى البالغة حوالي 7 – 9 سم في الطول، و 4.5 – 6 سم في العرض. أما سمكه فيبلغ حوالي 2.5 – 3.5 سم.
  • يتغير حجم الرحم وفقاً للدورة الشهرية من 75 سم إلى 200 سم. بشكل عام إن الحجم العادي للرحم يصل حجم قبضة يد المرأة ويزن حوالي 100 – 200 غرام.
  • لذا فإن أي حجم أقل من ذلك يعتبر رحم طفولي. قد يكون الفرق بسيط ويمكن علاجه بالأدوية، وقد يكون شديد و لا ينفع معه في هذه الحالة أي علاج.

أعراض الرحم الطفولي

تشتمل أعراض الرحم الطفولي على ما يلي:

  • عدم وجود فتحة للمهبل أو وجود فتحة صغيرة جداً.
  • ينتج عن الرحم الطفولي عدم نزول الدورة الشهرية لدى المرأة البالغة.
  • يمنع الرحم الطفولي الحمل.
  • تشكو المرأة المتزوجة من تكرر الإجهاض وخاصة في الأشهر الأولى.
  • حدوث آلام في البطن.

عادة ما تكون الخصائص الجنسية الثانوية موجودة، مما يشير إلى وجود نشاط طبيعي للمبيضين.

أنواع الرحم الطفولي

هناك ثلاثة أنواع للرحم الطفولي. تشمل:

  • الرحم الطفولي البسيط: يكون شكل الرحم في هذا النوع طبيعيًا، إلا أن حجمه يكون صغيراً و متقلصًا.
  • الرحم الطفولي الممدود: يتميز الرحم في هذا النوع بأنه مطول وممدود، مع ظهور قاع الرحم بشكل طبيعي.
  • الرحم الطفولي المشوه: في هذا النوع يكون شكل الرحم غير طبيعي. حيث يشبه شكل الرحم شكل حرف T أو Y، أو يمكن أن يكون مقوس الشكل. يعد هذا النوع أكثر الأنواع خطورة.

الرحم الطفولي والحقن المجهري

قد تلجأ بعض النساء المصابة بالرحم الطفولي إلى إجراء تقنية الحقن المجهري. حيث تعتبر إحدى الخيارات المتاحة لحدوث الحمل.

يكون الرحم في حالة الرحم الطفولي صغير الحجم، ونتيجة عدم اتصال الرحم بالمهبل لا يوجد منفذ لخروج الدم وبالتالي عدم نزول الدورة الشهرية. تمكن الأطباء من توصيل الرحم بالمهبل بمقاييس معينة للرحم يتم اكتشافها بموجات فوق الصوتية ثلاثية الأبعاد لمعرفة الرحم الذي يمكن توصيله بالمهبل.

في الرحم الطفولي والحمل يباشر الطبيب بتحديد حجم الرحم ومدى استجابته للهرمونات الخارجية ومقايس آخرى تحدد امكانية الحمل، يتم بعد ذلك اجراء عملية الحقن المجهري المتبعة بدأ من التشيط إلى جمع البويضات من الزوجة و الحيوانات المنوية من الزوج، ثم حقن البويضة مباشرة بحيوان منوي واحد. يتم ذلك باستخدام إبرة ذات قطر رفيع.

في حالة الرحم الطفولي، يتم نقل بويضة مخصبة واحدة فقط إلى الرحم؛ ويعود سبب وراء ذلك إلى صغر حجم الرحم وعدم قدرته على تحمل أكثر من جنين.

أما بخصوص نسبة نجاح الحمل في الرحم الطفولي فذلك يعتمد على حجم الرحم وبطانة الرحم لدى الأنثى ومدى الاستجابة للهرمونات الخارجية،

في النهاية: لا يعتبر الحقن المجهري الحل الوحيد لإجراء الحمل في حالة الرحم الطفولي. فمثلاً يمكن استخدام العلاج الهرموني لتكبير الرحم في حالة الرحم الطفولي البسيط ، وبالتالي يمكن حدوث الحمل طبيعياً. ظهرت المقالة الرحم الطفولي والحقن المجهري.. هل ممكن الحمل أولاً على طبيب مصر.